ليس أجمل من التوبة فى زمان الصوم


ليس أجمل من التوبة فى زمان الصوم  
كل واحد منا سيعطى عن نفسه حساباً لله " ( رو 14 : 12 )
+ تدل هذه الآية على أن كل إنسان سيُحاسب عن عمله وحده ( وعن كل من أعثره بالطبع ) .
+ ونحن فى هذه الأيام نقترب من صوم الميلاد المبارك ، والمطلوب التدريب فى الصوم ، لترك الخطية ، والعادة الردية + اكتساب فضيلة جميلة + صوم الحواس + مع ممارسة كل وسائط الخلاص ، للنمو فى النعمة ونيل البركات المختلفة .
+ وليس أجمل من التوبة وعمل الخير والتأملات فى زمان الصوم بالذات .
* ليس الصوم معناه الجوع                   بدون التوبة والرجوع
* الصوم الصوم للنفس ثبات                 طوبى لمن صام عن الزلات
+ فإتعاب الجسد بالصوم فقط ، لا يستفيد منه الإنسان أبداً .
+ وإن إبليس يحارب بالتهويل ، أو بالتهوين من نتائج فعل الشر ، بينما أجرة الخطية موت ( هلاك أبدى ) .
+ وعدو الخير يزرع اليأس ، ويعمل على إضعاف الإرادة وأنه لا فائدة ، بينما يُشجع الرب على التوبة فيقول :
·      إن كانت خطاياكم كالقرمز ، تبيض كالثلج ( إش 1 : 18 ) .
·      ليترك الشرير طريقه ، ورجل الإثم أفكاره ، وليتب إلى الرب فيرحمه ، ( وليرجع ) إلى الهنا ، لأنه يُكثر الغفران( إش 55 : 7 ) .
·      هل مسرة أُسر بموت الشرير ؟ ألا برجوعه عن طريقه ( الشرير ) فيحيا " ؟( خر 18 : 30 ) .
·      دم يسوع المسيح إبنه ، يُطهر من كل خطية ( 1 يو 1 : 7 ) .
كيف تتوب عن كل الذنوب ؟
الأمر أسهل جداً مما تتصور :
( 1 ) حاسب نفسك ، وفكر فى عواقب الخطية ، وثمار التوبة .
( 2 ) اعرف قيمة نفسك عند الله ، وخطر هلاكها ، بدون توبة .
( 3 ) تأمل فى تفاهة العالم ، وكل رغباته ، وسرعة رحيلك منه .
( 4 ) احذر شيطان التهاون والتأجيل ، واليأس من الخلاص .
( 5 ) تذكر دائماً الدينونة الرهيبة ، ولا تنسى أحضان الرب المُحب , وذراعيه الممدودتان إليك ، وإلى كل إنسان تعبان ، فى هذا الزمان ، وفى كل مكان .
( 6 ) التوبة الفورية + وترك كل عادة وخطية ردية + والارتباط بكل وسائط النعمة الغنية .
وفيما يلى بعض نتائج التوبة السليمة للنفس والناس :
( 1 ) الصلح مع الله ، ونيل رضاه ، والتمتع ببركاته وعطاياه ، فى دنياه وسماه .
( 2 ) إصلاح كل ما أفسدته الخطية ( رجوع الصحة ، وتوفير المال ، والسمعة ، والنجاح فى المجال العلمى والعملى والروحى .
( 3 ) حلول السلام والفرح القلبى ، وهو ما ينعكس على النفس وعلى الغير ، من قريب وغريب ، فبادر ( يا أخى / يا أختى ) بأن تتوب سريعاً ، وتتمتع بالصوم وبركاته .

أحدث الموضوعات

From Coptic Books

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة من 10/2010