صديق الله


الآية : " الله محبة ومن يثبت في المحبة يثبت في الله والله فيه" (1يو 4: 16)


يقول الأنبا تيموثاوس

" إن شئت أن تصادق الله فلا تحزن أحد من الناس حتي ولو أكثر الإساءة إليك بل أترك الأمر الله"

إن الله يريد أن يصادقك لأنه يحبك ولذلك خلقك فهل تريد أن تصادقة؟

+ قدر محبته التي يقدمها لك وخاصة جسده ودمه وتمتع بها بكل إهتمام واشكره علي كل عطاياه.

+ افتح قلبك بكل ما تشعر به ولا تخجل أن تفضح خطاياك فهو يريد أن يغفرها لك.

+ ابحث عنه اينما وجد سواء في الكنيسة أو في كتابة أو صلوات المخدع أو بين الأباء والإخوة الروحيين.

+ أنظره في وجوه الناس لأنهم صورته وقدم لهم محبتك حتي ولو كانوا يسيئون إليك وشجع الكل وابتسم للجميع لترفع عنهم ضيقهم.

أحدث الموضوعات

From Coptic Books

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة من 10/2010