رؤية المسيح


رؤية المسيح
أنا بجواركم الا تستطيعون أن تشعروا بوجودى؟
إن الشعور بوجودى لا يمكن إدراكه بالحواس، لأن الإحساس الروحى يحل محل النظر.
عندما يرانى المرء بالعين الجسدية المجردة، فهذا لا يعنى بالضرورة أن حساسيته الروحية أعظم.
كلا، فإننى من أجل تلك النفس بصفة خاصة، كان على أن أوصل بين ما هو جسدى، و ما هو روحى، برؤيا روحية واضحة للأعين الجسدية.
اذكروا ذلك، لكى تفرحوا تلاميذى الذين لم يرونى قط رؤيا العين الجسدية، و لكن لديهم إدراك روحى واضح عنى.
(من كتاب – اللـه يدعو – و قصة هذا الكتاب أن  يسوع كان يظهر يوميا لسيدتين انجليزيتين و يدخل الفرح الى نفسيهما بالرغم من الأحزان التى كانت لا تفارقهما من اجل ظروفهما الخاصة و كان يعطيهما رسالة يومية طالبا منهما ان تنشراها لكل احد، و فعلا جمعتا تلك الرسائل اليومية التى هى من فم المسيح ذاته و ارسلتاها للناشر الذى طبعها   فى هذا الكتاب ، وقد ترجم الى العديد من اللغات فى العالم و قام بترجمته الى اللغة العربية 10 رهبان من اديرة وادى النطرون و استغرق العمل مدة 5 سنوات.هذا الكتاب ليس كتابا عاديا و انما نبع من الكنوز الروحية مرتب لكل يوم من ايام السنة

أحدث الموضوعات

From Coptic Books

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة من 10/2010